هو سياسي ألماني، تولى منصب مستشار ألمانيا في الفترة 1982 حتى 1998 (كان يشغل هذا المنصب في ألمانيا الغربية من 1982 حتى 1990 ثم استمر به بعد التوحيد حتى 1998). كما ترأس حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي من العام 1973 حتى 1998، وكان بين عامي 1969 حتى 1976 رئيس وزراء راينلند بالاتينات

تعتبر السنوات الستة عشر التي عمل كول فيها كمستشار ألمانيا هي الأطول بعد أوتو فون بسمارك. شهد كول نهاية الحرب الباردة ويعتبر على نطاق واسع العقل المدبر لإعادة توحيد ألمانيا. يعتبر كول بمشاركة الرئيس الفرنسي فرنسوا ميتيران مهندسا معاهدة ماستريخت، التي أسست الاتحاد الأوروبي وعملة اليورو

في السنوات التالية لمغادرته منصب المستشارية، تم انتقاد كول لدوره في قضية تبرعات الاتحاد الديمقراطي المسيحي . وهي الفضيحة التي أدت إلى استقالة فولفغانغ شويبله من رأسة الحزب بعد خلافته لكول وانتخاب أنغيلا ميركل لقيادة الحزب

تم وصف كول باعتباره «أعظم قائد أوروبي في النصف الثاني في القرن العشرين» من قبل الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب وبيل كلينتون. حصل كول على جائزة كارلسبريز في العام 1988 مع فرنسوا ميتيران، في العام 1998، أصبح كول ثاني شخص يحصل على جائزة المواطن الأوروبي الفخري الممنوحة من المجلس الأوروبي

"/> هو سياسي ألماني، تولى منصب مستشار ألمانيا في الفترة 1982 حتى 1998 (كان يشغل هذا المنصب في ألمانيا الغربية من 1982 حتى 1990 ثم استمر به بعد التوحيد حتى 1998). كما ترأس حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي من العام 1973 حتى 1998، وكان بين عامي 1969 حتى 1976 رئيس وزراء راينلند بالاتينات

تعتبر السنوات الستة عشر التي عمل كول فيها كمستشار ألمانيا هي الأطول بعد أوتو فون بسمارك. شهد كول نهاية الحرب الباردة ويعتبر على نطاق واسع العقل المدبر لإعادة توحيد ألمانيا. يعتبر كول بمشاركة الرئيس الفرنسي فرنسوا ميتيران مهندسا معاهدة ماستريخت، التي أسست الاتحاد الأوروبي وعملة اليورو

في السنوات التالية لمغادرته منصب المستشارية، تم انتقاد كول لدوره في قضية تبرعات الاتحاد الديمقراطي المسيحي . وهي الفضيحة التي أدت إلى استقالة فولفغانغ شويبله من رأسة الحزب بعد خلافته لكول وانتخاب أنغيلا ميركل لقيادة الحزب

تم وصف كول باعتباره «أعظم قائد أوروبي في النصف الثاني في القرن العشرين» من قبل الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب وبيل كلينتون. حصل كول على جائزة كارلسبريز في العام 1988 مع فرنسوا ميتيران، في العام 1998، أصبح كول ثاني شخص يحصل على جائزة المواطن الأوروبي الفخري الممنوحة من المجلس الأوروبي

"> هو سياسي ألماني، تولى منصب مستشار ألمانيا في الفترة 1982 حتى 1998 (كان يشغل هذا المنصب في ألمانيا الغربية من 1982 حتى 1990 ثم استمر به بعد التوحيد حتى 1998). كما ترأس حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي من العام 1973 حتى 1998، وكان بين عامي 1969 حتى 1976 رئيس وزراء راينلند بالاتينات

تعتبر السنوات الستة عشر التي عمل كول فيها كمستشار ألمانيا هي الأطول بعد أوتو فون بسمارك. شهد كول نهاية الحرب الباردة ويعتبر على نطاق واسع العقل المدبر لإعادة توحيد ألمانيا. يعتبر كول بمشاركة الرئيس الفرنسي فرنسوا ميتيران مهندسا معاهدة ماستريخت، التي أسست الاتحاد الأوروبي وعملة اليورو

في السنوات التالية لمغادرته منصب المستشارية، تم انتقاد كول لدوره في قضية تبرعات الاتحاد الديمقراطي المسيحي . وهي الفضيحة التي أدت إلى استقالة فولفغانغ شويبله من رأسة الحزب بعد خلافته لكول وانتخاب أنغيلا ميركل لقيادة الحزب

تم وصف كول باعتباره «أعظم قائد أوروبي في النصف الثاني في القرن العشرين» من قبل الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب وبيل كلينتون. حصل كول على جائزة كارلسبريز في العام 1988 مع فرنسوا ميتيران، في العام 1998، أصبح كول ثاني شخص يحصل على جائزة المواطن الأوروبي الفخري الممنوحة من المجلس الأوروبي

" />
close
هلموت  كول

هلموت هانس كول

Date of death: Friday, 16 June 2017

Specialtyالمستشار الألماني الأسبق

Date of BirthThursday, 3 April 1930

Date of deathFriday, 16 June 2017

Biography

هو سياسي ألماني، تولى منصب مستشار ألمانيا في الفترة 1982 حتى 1998 (كان يشغل هذا المنصب في ألمانيا الغربية من 1982 حتى 1990 ثم استمر به بعد التوحيد حتى 1998). كما ترأس حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي من العام 1973 حتى 1998، وكان بين عامي 1969 حتى 1976 رئيس وزراء راينلند بالاتينات


تعتبر السنوات الستة عشر التي عمل كول فيها كمستشار ألمانيا هي الأطول بعد أوتو فون بسمارك. شهد كول نهاية الحرب الباردة ويعتبر على نطاق واسع العقل المدبر لإعادة توحيد ألمانيا. يعتبر كول بمشاركة الرئيس الفرنسي فرنسوا ميتيران مهندسا معاهدة ماستريخت، التي أسست الاتحاد الأوروبي وعملة اليورو


في السنوات التالية لمغادرته منصب المستشارية، تم انتقاد كول لدوره في قضية تبرعات الاتحاد الديمقراطي المسيحي . وهي الفضيحة التي أدت إلى استقالة فولفغانغ شويبله من رأسة الحزب بعد خلافته لكول وانتخاب أنغيلا ميركل لقيادة الحزب


تم وصف كول باعتباره «أعظم قائد أوروبي في النصف الثاني في القرن العشرين» من قبل الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب وبيل كلينتون. حصل كول على جائزة كارلسبريز في العام 1988 مع فرنسوا ميتيران، في العام 1998، أصبح كول ثاني شخص يحصل على جائزة المواطن الأوروبي الفخري الممنوحة من المجلس الأوروبي

Source: ويكيبيديا